فتاة ليبية تساعد والدها الميكانيكي الذي ليس له أولاد
مضلل
جهاد أبوشهيوة

فتاة ليبية تساعد والدها الميكانيكي الذي ليس له أولاد

انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مجموعة من الصور التي يظهر فيها أب رفقة ابنته وهم في ملابس العمل وتم نسب هذا الصور على أنها في مدينة سرت في ليبيا.

الادعاء

انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مجموعة من الصور التي يظهر فيها أب رفقة ابنته وهم في ملابس العمل، وكان مفاد الادعاء أن هذه الفتاة من ليبيا وبالتحديد من مدينة سرت وتقوم بمساعدة والدها الميكانيكي.



فما حقيقة هذا الادعاء؟ هذا ما سنتعرف عليه الآن.


التحقيق

قمنا برصد الادعاء من صفحة ترند ليبيا - Trend Libya والذي نٌشر في  13 سبتمبر ،2022، كما رصدنا وجود نفس الادعاء بنص مشابه في العديد من الصفحات الأخرى مثل: (ليبيا غير - Libya ger وليبية وآلفخر ليآ).


باستخدام البحث العكسي للصور على محرك بحث Google اكتشفنا أن هذه ليست المرة الأولى التي ينتشر فيها هذا الادعاء، في 1 - مارس - 2020 تم نشر هذا الادعاء بنفس السياق على صفحة "انا ليبي ومراتي ليبيه" على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.


وباستخدام البحث العكسي للصور على محرك بحث Bing أظهرت نتائج البحث مقالتين على موقع: (successful tunisia وmabapost.tn).


ونقلاً عنهم، فإن هذه الشابة تدعى "وصال التيمومي" تونسية من مدينة قيروان ، قامت بنشر تدوينة قصيرة على صفحتها الخاصة على موقع فيسبوك في فبراير من عام 2020 تعبر فيها عن حبها لأبيها واستعدادها لمساعدته والعمل معه ومساندته في أي ظرف كان، وفي غضون أسبوع من النشر حصدت التدوينة أكثر من 8000 تفاعل على فيسبوك.


النتيجة:

بناء على ما سبق ولاستعمال هذه الصور في سياق مغاير، صنفت منصة أنير الادعاء على أنه مضلل.

النتيجة

بعد التحري والتحقق من الخبر المذكور أعلاه اتضح لفريق أنير للتحقق أن النتيجة هي:
تقييم أنیر
مضلل

مواضيع أخرى قد تهمك