اعتماد تحاليل للكشف عن تعاطي المخدرات للطلبة والمقبلين على الزواج في ليبيا
زائف
فرح الهوني

اعتماد تحاليل للكشف عن تعاطي المخدرات للطلبة والمقبلين على الزواج في ليبيا

انتشار خبر زائف يزعم أنه سيتم اعتماد تحاليل للكشف عن تعاطي المخدرات للطلبة والموظفين والمقبلين على الزواج في ليبيا.

الادعاء

انتشر على نطاق واسع خبر يزعم أن الدولة الليبية ستعتمد تحاليل للكشف عن تعاطي المخدرات، وقد جاء الخبر دون ذكر الجهة التي يزعم أنها ستقوم بإجراء تحاليل، ويدعي أن نتائج التحاليل مرتبطة بعواقب مثل الفصل من العمل والمنع من الزواج والمنع من دخول الامتحانات، حيث يدعي الخبر بوجود أنباء عن "تحاليل المخدرات لجميع الشباب" وبأنه "من يثبت عليه يفصل من العمل لدى الدولة الليبية وإعطاء فرصة لشاب غير متعاطي. وقد أضاف الخبر بأنه "يطلب المؤذون قبل عقد القران بتحاليل من ضمنها تحاليل المخدرات." وقد امتد الخبر ليغطي طلبة المدارس وأن التحاليل مرتبطة بإمتحانات إتمام مرحلة التعليم الأساسي والثانوي حيث أن الطالب "لا يدخل امتحانات حتى يتم التحليل وثبوت عدم تعاطيه."

نُشر الادعاء في صفحة Libyan Snapchat في 22 - أغسطس - 2022 وبالتحديد الساعة 04:31 مساءًا بتوقيت ليبيا، كما تناقلته عدد من الصفحات الأخرى مثل هذه الصفحة وهذه الصفحة

وهذه الصفحةأيضاً.

التحقيق

بعد التحقق من الخبر، وجد فريق أنير بأنه زائف، حيث لا وجود لتصريح صادر عن جهة مسؤولة مثل وزارة الصحة أو جهاز مكافحة المخدرات، وعند التحقق من مصدر الخبر، وجد الفريق أن هذا الخبر كان قد انتشر في صفحات التواصل الاجتماعي في يناير 2022، حيث أن الخبر يكاد أن يكون مطابق للخبر الصادر في بداية السنة، وقد قامت بعض الصفحات بنشر الخبر في المرتين التي انتشر فيها. وكان الخبر قد انتشر على نطاق واسع في صفحات التواصل الاجتماعية التونسية والجزائرية كذلك بالتوازي مع انتشاره في ليبيا خلال شهر يناير 2022. ويبدو أن هذا الخبر كان قد انتشر في أوقات مختلفة على مر السنوات، مع أول ظهور له في سنة 2019.

تداول الخبر في ليبيا يناير 2022

هذا ويُذكر أن القانون الليبي رقم (7) لسنة 1990 بشأن المخدرات والمؤثرات العقلية والقوانين المعدلة له لا تحتوي على أي مواد تتطلب إجراء تحاليل في الحالات المذكورة في الخبر.

النتيجة

بعد التحري والتحقق من الخبر المذكور أعلاه اتضح لفريق أنير للتحقق أن النتيجة هي:
تقييم أنیر
زائف

مواضيع أخرى قد تهمك